«لك الإختيَار»

بناء المستقبل يعني الوعي بالأهداف والرغبات والبحث عن طريق لتحقيقها. انتخَابَات البرلمان الإتّحَادي المزمع إجرَاؤهَا بتَاريخ 24 سبتمبر 2017 تمنح للموَاطنَات وللمواطنين فرصة مهمة للمشاركة في صنع القرَار الاجتماعي. شعار الديمقراطية هنا هو كالتالي: كلما استغل المواطنون فرصتهم في المشاركة السياسية كلما كان تطوير مستقبل مشترك في ألمانيا أكثر نجاحا. لذلك يعتبر كل صوت و كل مشاركة ذو أهمية كبيرة!

المركز الاتحادي للتَّربيّة السياسية تعرض معلومات متوازنة وقائمة على أسس علمية حول مواضيع الانتخابات والسياسة. نهدف من خلال برامجنا التعليمية إلى تشجيع الناس في ألمانيا على التّعامل مع القضايا السياسية والاجتماعية بطريقة نقدية، وعلى لَعب دور فاعل في الحياة السياسية.

«لك الإختيَار» ذلك إذَا شعار هذا المنشور مزدوج الُّلغة، الذي نريد أن نساهم من خلاله في تحفيز أكبر عدد من الناس على تعزيز الديمقراطية عبر أصواتهم. يحتوي هذا الكتيب على معلومات قيمة عن الانتخابات البرلمانية لسنة 2017، كما يعطي لمحة عامة عن مبادئ الديمقراطية في ألمانيا وعن تشكيل وطريقة عمل البرلمان الإتّحَادي بَالإضَافة إلى أهم المواعيد.

قراءة مشوقة يتمناها لكم
رئيس المركز الإتحَاديّ للتّربيّة السياسية

إلى الوراء
إلى الأمَام